قصص أطفال : جُحَا وَدَعْوَة البَخِيل

 



قصص أطفال : جُحَا وَدَعْوَة البَخِيل




قصص أطفال : جُحَا وَدَعْوَة البَخِيل

قصص قبل النوم

 

 

مرض أحد أغنياء البلدة البُخلاء مرضاً شَديداً فدعا الله أن يُشفيه منه، فاستجاب الله دعاءه، فأرسَل الغنيّ في طلب جحا.

 

أتى جحا إلى الغني البخيل مُباركاً بالشفاء من المرض الشديد.

 

قال الغني : لقد وعدت بإقامة حفل عشاء حين أشفى من مرضي.

 

والآن أريدك أن تذهب معي لدعوة الأصدقاء.

 

تجوّل الغني، ومعه جحا في أنحاء البلدة يدعون الأصدقاء.

 

جاع جحا جوعاً شديداً، وظلّ على هذه الحالة حتى المساء، دون أن يقدّم له الغني أي طعام.

 

أمر الغني الطاهي  بوضع الأطعمة فوق الموائد، وبعد قليل أقبل الأصدقاء نحو بيت الغني البخيل، وهم في ريبة من أمر صاحب الدعوة، لما عرف عنه من البخل الشديد.

 

فلما دخلوا غرفة الطعام وجدوا الكثير من الأطعمة، ومنها : (الروميّ) المحشو، والفطائر، والبقلاوة، وما ماثل ذلك من الأطعمة الجيدة، ممدودة على المائدة فتعجبوا.

 

ولم يعد جحا يطيق الصبر على الجوع، فتقدم، وجلس أمام المائدة، فأسرع المدعوون بالجلوس أيضاً.

 

فجاء الطاهي بحساء (الشوربة)والتي تفوح منها الروائح الذكية.

أخذ الغني صاحب الدعوة ملعقة وذاقها، ثم التفت إلى الطاهي، وقال له :

كم مرة نبهتك بألا تضع في الطعام ثوماً.

 

قال الطاهي : يا سيدي هذا لزوم الطعام.

 

قال الغني آمرا : هيا أرجع هذا الإناء وارفعه من أمامنا، فرفع الطاهي (الشوربة) وجحا يتحسّر، ولا يظهر تحسره.

ثم نظر الغني إلى الدّيك الرّوميّ المحشوّ كأحسن ما يكون، والذي تفوح منه روائح البهارات.

 

التفت الغني إلى الطاهي وقال له : تعسا لكم.

 

أما أمرتكم ألا تضعوا هذه البهارات في المأكل؟ هيا ارفعه حالاً.

رفع الطاهي الديك الرومي، وجحا يتأوه ويتحسر، وهو يشيعه بنظراته حزيناً كئيباً.

 

ثم أتى الطاهي بالبقلاوة وأراد أن يبدأ بإعطائها من عند جحا رعاية للترتيب..

 

فصاح صاحب الدعوة قائلاً : أيها الأبله كيف يأكل جحا الحلو قبل الطعام؟

انسحب الطاهي مذعورا، ورأى جحا أن كل نوع من الطعام قد أخذ من أمامه بحيلة من الحيل.

 

وبسرعة أخذ جحا ملعقة، وهجم على طبق الأرز الموضوع فوق الطاولة، وهو مغطى بالفستق واللوز، وتفوح منه الروائح العطرية، وأخذ يزدرد ملعقة تلو ملعقة...

 

قال صاحب الدعوة :

انتظر يا جحا إلى أن يحين وقت الأرز.

 

قال جحا للغني : يا سيدي أمهلني قليلا لأملأ معدتي من طعامك اللذيذ، بينما أنت تعدّد عيوب تلك الأطعمة، وتقوم بمجازاتها.

 

 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -