قصص أطفال : الله يُعْطِيك

 

قصص أطفال : الله يُعْطِيك



قصص أطفال : الله يُعْطِيك

قصص قبل النوم

 

 

دعا جحا بعض أصدقائه وجلس معهم يتسامرون فوق سطح منزله.

بينما كان جحا وأصدقاؤه يتسامَرُون ويأكلون ويشربون.

 

سمع جحا فجأة طرقاً شديداً على باب منزله فأسرع ونظر من أعلى فوجد رجلاً غريباً.

 

فصاح به جحا لم تطرق الباب بعنف هكذا؟ ماذا تريد؟ فأجابه الرجل لا تؤاخذني يا سيدي؛ ولكن الأمر هام.. فانْزلْ لأحدّثك.

 

فصاح به جحا : أوّلاً تستطيع أن تقول لي ما المسألة من مكانك هذا؟  فإنّ  بيني وبينك ستين درجة.

 

فقال الرجل..إنّه أمر هامّ جِدّاً، ولابدّ من نزولك.

 

استأذن جحا من أصدقائه قائلاً :

هناك أمر هام يستدعي ذهابي ولكن لن أغيب عنكم..

 

فقال أحدهم : قد تكُون هناك مشكلة كبيرة، وقد أرسل إليك للأخذ برأيك فيها.

أسرع جحا بالنزول درجة درجة حتى اجتاز الستين درجة، بعد أن تعب تعباً شديداً..

وما إن وصل جحا إلى حيث الطارق حتى ارتمى على الأرض قائلا : بصوت لاهث : ماذا تريد يا هذا؟

فأجابه الرجل : أنا فقير الحال، وأريد حسنه يا سيدي...

فاغتاظ جحا من الرجل، ولكنه كظم غيظه، وقال له : اتبعني أيها المسكين.

وصعد جحا الدرجات الستين، والسائل يصعد وراءه وهو يتصبّب عرقاً، حتى وصلا إلى سطح الدار.

 

وهنا التفت جحا إلى الرجل وقال له : يعطيك الله

فصاح به الرجل : ولماذا جعلتني أصعد ستين درجة قبل أن تجيبني؟

فأجابه جحا.. ولماذا جعلتني أنزل ستين درجة قبل أن تسألني؟

 

 

 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -