قصص أطفال : أجْرُك لاَ شيء

 


قصص أطفال : أجْرُك لاَ شيء





قصص أطفال : أجْرُك لاَ شيء

قصص قبل النوم

 



استعدّ جحا للذهاب إلى السوق ليبيع حطباً كثيراً بعد أن جمعه بمشقّة. وقال في نفسه هذا الحطب الكثير سيأتي بمال وفير...

 

ومرّ بجحا رجلان، فطلب، منهما مساعدته في حمل الحطب..

 

قال أحدهما : إنّه ثقيل، أعانك الله يا جحا..

 

ولما كانت كمية الحطب ثقيلة فقد تعثّر جُحا في مشيته على الأرض فتبعثر الحطب هُنَا وهُناك...

 

أخذ جُحا يتلفّت حوله، فوجد رجلاً ضخم الجسم، فناداه : يا هذا يا هذا.. أقبل الرجل إلى جحا..

 

قال جحا للرجل : ألا تتكرّم بمساعدتي على جمع الحطب المبعثر وأحمله؟ فقال الرجل : وما الأجر الذي ستتكرم به نظير ذلك؟ فقال جحا : لا شيء.

ابتسم الرجل وقال : حسناً.

وساعده الرجل في جمع الحطب ثم رفعه على ظهر جحا.

مد الرجل يده مغمغماً.. أين أجري يا جحا؟

 

فقال له جحا : أجرك؟ أيّ أجر؟

 

قال الرجل : ألم تعدني بأنك تعطيني لاشيء نظير تعبي؟

 

وتجادلا كثيراً وتصايحا وعلا صوتهما، ثم تراضيا أخيراً على أن يحتكما إلى قاضي البلدة.

 

وبعد أن استمع القاضي إلى القصة صاح في جحا قائلا : يا جحا لا بدّ أن تعطيه ما وعدته به حالاً..

مد جحا يده إلى كيسه وقدّمه إلى الرجل قائلاً : خذ ما بداخل هذا الكيس.

 

تناول الرجل بلهفة شديدة الكيس، وأدخل يده، وجال بها في أنحاء الكيس... ثم سحبها قائلاً : لاشيء في الكيس..؟

فقال جحا للرجل : لقد أقررت بنفسك أنه لاشيء.

وقد اتفقت معك على أن أجرتك لاشيء. فما وجه اعتراضك

إذن؟

 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -