قصص أطفال : جحا مغلوب على أمره

 

قصص أطفال : جحا مغلوب على أمره



قصص أطفال : جحا مغلوب على أمره

 جحا مغلوب على أمره

 


خرج جحا من بيته؛ ليسافر إلى بلدة أخرى غير بلدته. قالت له زوجته : كيف تسافر، وأنت لا تملك جملاً، ولا حماراً.


قال جحا : سأسافر ماشيا إلى البلدة المجاورة لبلدتنا، فلديّ هناك عمل، ولابدّ من الذهاب إليه، فاطلبي من الله أن يقويني.


خرج جحا إلى غايته، فسلك سبيلاً في الصحراء، وظل ماشيا؛ حتى أجهده التعب، فجلس يستريح.

 

نظر جحا إلى السماء، وقال مناجيا ربه، قائلا : يا رب ارزقني حمارا أمتطيه، وأستريح من عناء هذا المشي.


وبعد قليل مر بالمكان رجل فظ قاس من رجال الملك.


وكان الرجل راكبا فرسا، وخلفها مهر صغير، وكان المهر متعبا، ولا يستطيع ملاحقة الفرس.


رأى الرجل الفظ جحا جالسا، فصاح به : أيها الكسول، الذي يجلس هناك.


تلفت جحا حوله، فلم يجد أحد غيره، فنظر إلى الرجل في دهشة، وقال : أتقصدني أنا؟


قال الرجل في حزم وغلظة : قم أيها الكسول واحمل هذا المهر، فقد أنهكه التعب.

 

تلكأ جحا في القيام، فقال له الرجل : انهض يا كسول، وإلا أشبعك ضربا، وأفقدتك وعيا.

 

نهض جحا خائفا، ومشى نحو المهر، وحمله متحاملا على نفسه، وهو يكاد يسقط من الإعياء، وشدة التعب.

وبعد قليل سقط جحا من الإجهاد، فضربه الرجل بسوط قائلا : يا لك من كسول.

 

ولكن جحا لم يستطيع أن يقوم لشدة ما به من إعياء، وحين رأى الرجل ذلك، أخذ المهر، وترك جحا، ومضى لشأنه.

تمتم جحا، وقال : يا لحظي العاثر، تمنيت حمارا أركبه فجاء لي مهر يركبني.

 

 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -