القائمة الرئيسية

الصفحات

قصص أطفال : جُحا واللص الأحمق

 

قصص أطفال : جُحا واللص الأحمق



قصص أطفال : جُحا واللص الأحمق

 جُحا واللص الأحمق

 

تقدّم لكم(ن) مدونة الحكواتي، في هذا الركن الأدبي المتفرّد، باقة متنوعة من قصص وقصص عربية، وأيضاً قصص الاطفال، قصص للأطفال، وهي قصص قصيرة، قصص اطفال، كما أنها قصص واقعية، مثل قصص الحب، قصص حب، وقصص الأميرات، قصص الاميرات، بالإضافة إلى أن هناك عدة قصص اطفال مكتوبة، قصص للاطفال، قصص المكتبة الخضراء، وقصص قبل النوم، قصص اطفال pdf، قصص أطفال pdf، ومجموعة كبيرة جدا من قصص وحكايات : قصص رومانسية، قصص اطفال قبل النوم، قصص الاطفال قبل النوم، قصص للاطفال قبل النوم، قصص حب قصيرة، قصص بالانجليزية، قصص انجليزية، قصص قصيرة للاطفال pdf، قصص للأطفال بالفرنسية، قصص باللغة العربية.




أراد لص أن يسرق بيت جحا، فذهب إليه في منتصف الليل، وتسلّق حتّى أصبح فوق سطح البيت.

 

كان جُحَا نَائِماً بجوار اِمرأته، فشعر بوقع أقدام اللصّ، فاستيقظ، وأيقظ اِمرأته.

 

همس جُحا لزوجته قائِلاً :

إنّ هناك لصّاً فوق سطح بيتنا.

 

قالت الزوجة في رعب :

وما العمل يا جحا ؟ إني خائفة.

 

فكر جحا قليلاً، وقال :

افعلي ما سأقوله لك، سأتصنع النوم، فأيقظيني، وقولي لي بصوت عال :

ما كل هذا المال يا جحا ؟

 

ففعلت زوجته ذلك قائلة بصوت عال :

يا جحا يا جحا ما هذا المال كله؟ من أين جمعت هذا المال العظيم؟ و متى؟

قال جحا في غضب : أتوقظينني من النوم في هذا الوقت المتأخر، لتسأليني من أين هذه الثروة؟ قال الزوجة :

لا أطيق صبراً، إنّها ثورة كبيرة أخبرني يا جحا.

 

قال جحا : في شبابي كنت أسطو على المنازل.

قالت الزوجة :

كل هذا المال من السطو على المنازل؟ إني لا أصدقك.

قال جحا : يا امرأة لو أنك علمتِ السر في ذلك لاقتنعت.

قالت الزوجة : أخبرني به يا جحا.

قال جحا : سأخبرك به، وليكن هذا الأمر سرا، فلو علمه لص لسرق كل ما نملكه.

قالت الزوجة : شوقتني لسماعه يا جحا.

قال جحا :

كنت أصعد فوق أسطح البيوت، وأنظر إلى السماء، فإن  لم يكن القمر موجودا انتظرته.

 

قالت الزوجة مقاطعة :

وما دخل القمر في ذلك؟

قال جحا :

فإن طلع القمر تعلقت بالضوء الذي ينفذ من (منور) البيت وأقول شولم بلم سبع مرات.

 

قالت الزوجة :

ماذا يجري بعد ذلك يا جحا؟

قال جحا :

أحتضن الضوء بشدة، وأتدلى بلا حبل، وأحمل ما أحمله، ثم أصعد ولا ينتبه أحد من أهل البيت.

ولما كان اللص يتصنت إلى هذا الكلام قال لنفسه في سرور :

يا لها من غنيمة كبيرة، إنها ليلة السعد، يا لك من غبي يا جحا، ستخسر كل مالك.

نظر اللص إلى السماء فلما نفذ ضوء القمر إلى (منور) بيت جحا احتضنه اللص، وهو يقول :

شولم بلم سبع مرات، ثم ترك نفسه يهوى من أعلى البيت.

فسقط على أرض (منور)، وتكسرت أضلاعه وراح يتلوى، ويصرخ من الألم، فأسرع إليه جحا، وصاح بزوجته أن تشعل المصباح قبل أن يهرب اللص.

قال اللص وهو يتألم :

ما دمت تعرف هذه الطريقة العظيمة يا جحا، وأنا بهذه العقلية الحمقاء، فلن أستطيع الهرب منك يا جحا.

 

 

تعليقات