قصص أطفال : جحا والكتابة على الرِّقَاق

 

قصص أطفال : جحا والكتابة على الرِّقَاق



قصص أطفال : جحا والكتابة على الرِّقَاق

 جحا والكتابة على الرِّقَاق



جاء حاكم جديد إلى بلدة جحا ليدير شؤونها، وكان معروفا عنه شدته، فذهب جحا إلى قصره لزيارته.

 

فاستقبله الحاكم في فتور، فجلس جحا بجانبه يحدثه، فلاحظ جحا أن الحاكم لا يبدي له أي احترام علماء البلدة.

مد الحاكم رجليه وراح يهزهما في قلق بالغ، ففعل جحا مثله تماما، فاستشاط الحاكم غضبا.

 

قال الحاكم :

لقد سمعت عنك يا جحا أنك ظريف حكيم، ولكن تبين لي الآن أنه لا فرق بينك وبين الحمار.

 

ضحك جحا وقال :

أجل إنه ليس بيني وبين الحمار فرق سوى ذراع أو ذراعين.

 

فتعجب الحاكم من هذا الجواب..

 

وفي أثناء ذلك دخل المسؤول المالي للبلدة الذي يحافظ على أموالها وهو يحمل أوراقا كثيفة.

 

قال الرجل :

لقد جئتك يا مولاي بحساب أموال البلدة وما تحت يدي منها وكلها مكتوبة هنا..

 

فلما نظر الحاكم في الأوراق غضب واتهم الرجل بالاختلاس والتزوير ومزق الأوراق كلها، ثم اتجه إلى الرجل وأخبره على أن يبتلع كل هذه الأوراق.

 

فقام الرجل، وراح يبتلع الأوراق وإلا كان عقابه أشد.

ثم نظر الحاكم إلى جحا، وقال له :

ستتولى أنت الشئون المالية.

 

فقال جحا : أرجو من مولاي أن يعفيني  من هذه المهمة الشاقة.

 

ولكن الحاكم أصر على رأيه واعتبره أمراً لابد من تنفيذه. فوافق جحا.

 

وراح جحا يمارس عمله الجديد، وفي آخر الشهر طلب الحاكم من جحا أن يعد له كشوف الحساب ليراجعها.

 

جاء جحا إلى الحاكم يحمل رقائق من الخبز وقد كتب عليها حساب البلدة.

 

فلما رأى الحاكم ذلك تبسم في سخرية وقال :

ما هذا أيها  الشيخ؟

قال جحا : إنني رجل طاعن في السن ولا أشك في أنك ستأمرني بابتلاع كشوف الحساب.

 

قال الحاكم : كما فعلت أنا مع سلفك؟

قال جحا : بالضبط يا سيدي، ولكن معدتي لا تستطيع هضم الأوراق؛ فكتب الحساب على الرقائق.

 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -