قصص أطفال : عادل وظالم

 

قصص أطفال : عادل وظالم


قصص أطفال : عادل وظالم

عادل وظالم



كان تيمورلنك السفاح عندما استولى على بلاد الأناضول يحضر علماء البلدة وفضلاءها يسألهم : أنا عادل أم ظالم؟


فإن أجابوه : عادل ذبحهم، وإن قالوا : ظالم قتلهم.


 فضاق ذرعهم، فجاءوا يقصدون جحا لما اشتهر به من الأجوبة السديدة الحاضرة وقالوا له : لا ينقذنا من شر هذا الظالم غيرك فافعل ما أنت فاعل انقذ عباد الله من سيف نقمته، 

فأجابهم : إن التخلص من هذا الرجل ليس بالأمر الهين كما تعلمون ولكن أرجو أن أوفق إلى ما تطلبونه.


وبكل حيطة جاء إلى مقر تيمورلنك. فأعلموه أنه حضر من يقدر أن يجيب على سؤال،


 فأجابه جحا : أنت لست ملكا عادلا ولا باغيا ظالما فالظالمون نحن وأنتم سيف العدل الذي سلطه الواحد القهار ذو الجلال على الظالمين.


فأعجب تيمورلنك بهذا الجواب وسر من  جحا واتخذه جليسا له.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -