قصص أطفال : مرعى في الماء

 

قصص أطفال : مرعى في الماء



قصص أطفال : مرعى في الماء

مرعى في الماء



قد يتوهّم الإنسان شيئاً قريب المنال، أو يمكن تحقيقه ذات يوم.. كأن يرى الإنسان قطعة كبيرة مستوية في الصحراء، فيأمل أن تكون هذه الأرض يوماً ما مزرعة للدواجن، أو مصنعاً.. أو يزيد أمله فيُفكّر أن تكُون يوماً حديقة جميلة إذا وصل إليها الماء والكهرباء.. ولكن جحا يتوهّم أشياء بعيدة جدا..

 

فقد خرج من بلدة "آق شهر" مع أصدقاء له من بلدة تسمى سيوري حصار، ولم يكن جحا قد ذهب إلى هذه البلدة قط، ولكن أصدقاءه أصروا أن يأخذوه لزيارة بلدتهم، فلما وصل إلى البلدة، أعجب بطيبة هوائها، وجمال منظرها، ولكنه لم يجد فيها مكانا لرعي الأغنام، فسألهم : أليس عندكم مكان لرعي الأغنام؟ فقالوا : لا. فراح يفكر كيف يجعل لهم مكانا للرعي، فمروا على بحيرة سيروي حصار، وكانت بحيرة كبيرة، فلما رآها جحا قال : انظروا، ما أحسن هذا المرعى لهذه البلدة، ولكن ما الفائدة وقد ملأه الماء.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -