قصص أطفال : جُحَا والرياح

 

قصص أطفال : جُحَا والرياح



قصص أطفال : جُحَا والرياح

جحا والرياح



كان لجحا صديق عزيز عليه، يُحبّه حُبّاً شديداً، ويصاحبه مصاحبة دائمة في كلّ مكان، فأراد جحا أن يسافر يوماً إلى بلدة أخرى، وذلك لأنه كان في حاجة إلى تغيير المكان، ولأنّه كان يشعر ببعض المرض والتعب في معدته، وقد وصف له الأطباء تغيير هواء البلدة،  كما أوصوه أن يكثر من أكل الدقيق الممزوج بالسكر، فجهز جحا جمله، ووضع كمية من الدقيق الممزوج بالسكر في حقيبة، وذهب إلى صديقه يطلب منه أن يرافقه في هذه الرحلة، فأعد صديقه جملا له، وخرجا معا.


وأثناء الطريق، شعر جحا بالجوع، فمد يده ليخرج بعض الدقيق الممزوج بالسكر، وكان هذا اليوم يوما عاطفا، شديد الريح، فكلما وضع جحا يده وأخذ كمية من الدقيق وقربه إلى فمه تطاير، ولا يدخل فمه شيء منه، وتكرّر هذا الأمر مرات عديدة، وصديقه يلاحظ هذا، فسأله : ماذا تأكل؟


فأجابه جحا : ما دامت الحال على ما ترى فلا شيء.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -