قصص أطفال : جُحَا شاعراً

 

قصص أطفال : جُحَا شاعراً


قصص أطفال : جُحَا شاعراً

 جُحَا شاعراً

قصص قبل النوم : سلسلة حكايات جحا




اعتزل جحا الناس عدة أيام يقرأ في فن الشعر، وفن العروض والأوزان الشعرية، ويحفظ من شعر المناسبات..

وبعد أيام خرج على الناس وهو يقول لهم : إن هاتفا من الجن آتاني ليلة البارحة، وقال لي : يا جحا.. أنا هاتف الجن الذي علمت كبار الشعراء ما يقولون.. أنا الذي  أوحيت إلى المتنبي بكل ما مدح به سيف الدولة.. وألهمت أبا تمّام بكل شعر الحماسة.. وعلمت أبا نواس ما قاله في الخمر.. وأنطقت أبا العتاهية بما قال من شعر في الزهد.. وقد علمتك الشعر.

 

فطلب أحد الحاضرين من جحا أن يقول لهم قصيدة عن حب الأبناء، ولم يكن يحفظ من ذلك شيئا، فقال سآتيكم بها غدا. وبدأ جحا يبحث في الكتب حتى وجد قصيدة عن ذلك، فراح يحفظها فوق السطح وهو يروح ويجيء، فزلقت رجلاه فسقط، فاجتمع الناس حوله يسألونه عما حدث، فقال لهم : لا تسل عن حاله من تنظره يعرف الساقط ما مخبره

 فضحكوا عليه، وتركوه يبكي، وانصرفُوا.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -