قصص أطفال : قيامَة جُحَا

 

qisas 'atfal



قصص أطفال : قيامَة جُحَا

قيامَة جُحَا


كثير من الناس يسأل : متى تقوم الساعة؟ ويلحّ في معرفة هذا السؤال، ويلهث وراء معرفة العلامات الصغرى والعلامات الكبرى، وقد تعرض جحا لهذا السؤال يوماً، فقد كان واعظا في إحدى القرى، فذهب ذات يوم إلى مسجد القرية، وجلس يعظ الناس، فقال كلاماً جميلاً، ووعظ وأرشد الحاضرين وعضا وإرشادا مفيدا، فأعجب الناس به إعجاباً عظيما، وأشادوا بمدى علمه الغزير، واتساع معرفته الدينية، فانتهز أحدهم هذه الفرصة، وسأله قائلاً : يا جحا، متى تقوم الساعة؟ فسكت جحا قليلاً، فهو يعلم أنّ السائل إمّا أن يريد الجدال أو التعجيز، فقال له ساخراً : وأية قيامة تعني؟

فتعجب الرجل، وقال : وهل القيامة متعددة يا جحا؟

فقال جحا : نعم، إذا ماتت امرأتي فتلك القيامة الصغرى، وإذا مت أنا فتلك القيامة الكبرى.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -