قصص أطفال : الأنبُوب المسدود

 

قصص أطفال : الأنبُوب المسدود


قصص أطفال : الأنبُوب المسدود

الأنبُوب المسدود


سمع جحا في المسجد يوماً عن أهمية صلة الرحم بين المسلمين، وكان له قريب في قرية بعيدة، فأراد أن يزوره، فخرج لزيارته في وقت الظهيرة.. وكان ذلك في أحد شهور الصيف، والجو شديد الحرارة، والشمس حارقة، والصحراء كأنها قطعة من النار..


وأثناء سير جحا في الطريق، أصابه عطش شديد، فراح يبحث عن مورد ماء يشرب منه، فصادف على قارعة الطريق أنبوباً مسدوداً بخشبة، فاقترب منه، كأنه وجد كنزاً ثميناً، فالماء بالنسبة له في هذا الوقت هو الحياة، ثم اقتلع الخشبة من فم الأنبوب، فاندفع الماء بشدة وقوة، وسال سيلاً عظيماً من فم الأنبوب، فبلّل جحا من رأسه إلى قدميه، وأغرق ثيابه، فنظر جحا إلى الأنبوب في غيظ وقال : لو لم تكن مجنوناً لما تركوك وحدك في هذا المكان الحار.

تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • Unknown
    Unknown 2 نوفمبر 2021 في 6:24 ص

    ♡♡♡

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -