حكايات أطفال : الفتى العظيم

 

حكايات أطفال : الفتى العظيم


حكايات أطفال : الفتى العظيم

 الفتى العظيم


كان كل سكان الجزيرة يسخرون من حوريم الذي لم يكن يلعب مع أصدقائه ولم يكن يعرف أي شيء سوى العمل في ورشة الخشب.


كان حوريم لا يفعل شيئاً بعد انتهاء العمل سوى النظر إلى مارجريتا الجميلة عندما كان يمر بالقرب من هناك لأنه كان مغرماً بها، ولكنها كانت تفضل شباناً آخرين لأنهم كانوا يستمتعون بحياتهم ويرقصون بشكل جيد.


وذات يوم، دمرت العاصفة الجسر الطويل الذي كان يربط الجزيرة بالأرض وكان كل سكان الجزيرة يتساءلون بمرارة : كيف يمكنهم البقاء على قيد الحياة إذا انتهت الأطعمة ولم ينجدهم أي مركب محمل بالغذاء؟


وفي الوقت الذي كان يشكو فيه الجميع، كان حوريم يقوم بنشر الخشب بلا توقف. واستطاع بمجهود أن يصنع قارباً كبيراً، وسحبه حتى الضفة ووضعه في الماء وجدف حتى اختفى عن الأنظار.


وبعد يومين، وعندما كان الأطفال يبكون من الجوع، عاد بالقارب محمّلاً بالطعام ففرح كل سكان الجزيرة وعقدوا احتفالاً راقصاً، ولكن حوريم لم يحضره، لأنه ترك عمله لكي يتفرغ للقارب والسفر. امتلأت الورشة بالنور عندما ظهرت مارجريتا بجدائلها الذهبية مبتسمة قائلة :

كيف حالك يا حوريم، لم أذهب إلى الرقص لأنني أفضل البقاء معك.


وبعد وقت قليل تزوج حوريم مارجريتا التي قدرت قيمة عمل هذا الشاب الشريف ولم تندم على ذلك لأنهما كانا سعيدين.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -