قصص أطفال : الحمار الضائع

 

قصص أطفال : الحمار الضائع


قصص أطفال : الحمار الضائع

الحمار الضائع



نوادر جحا مع حماره أكثر من أن تحصى، فكم كان له من موقف طريف مع هذا الحمار الفيلسوف، ولذلك كان هذا الحمار عزيزاً جدّاً عند جحا، يحبه جحا ويفضله أحيانا على أبنائه وزوجته.. ولكن ذات يوم فقد جحا هذا الحمار، وضاع منه، فأصيب جحا بحزن شديد، وقام يبحث عن حماره هنا وهناك، ويتلفت عليه في كل مكان، وقد استفز الناس ليبحثوا معه عن حماره العزيز، ولكن الناس سمعت جحا وهو يبحث يحمد الله شاكرا، فتعجبوا من ذلك، وقد علموا أن لجحا فلسفة في كل موقف،

 فأحبوا أن يعرفوا فلسفته عن ذلك : لماذا تشكر الله وقد ضاع الحمار وأنت تبحث عنه؟


فأجاب جحا قائلا : أشكره لأني لم أكن راكبا على الحمار، وإلا فلو كنت راكبا عليه لضعت معه.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -