حكايات أطفال : هبة الثلج الدافئ

 

حكايات أطفال : هبة الثلج الدافئ


حكايات أطفال : هبة الثلج الدافئ

 هبة الثلج الدافئ


كان سكان الدولة الزرقاء المسالمون يعيشون في رعب بسبب جيرانهم الطاغين التابعين للدولة الخضراء، وذلك في الأزمنة القديمة. وحدث أن لمح سكان الدولة الزرقاء جيوش الدولة الخضراء المستعدة لغزوهم.


لم يكن يعرف سكان الدولة الزرقاء فنون الحرب وكانت النساء تبكي من الذعر والخوف. وكان الأطفال الذين جمعهم الآباء في مخزن الغلال يتوسلون قائلين :

فليذهب سكان المدينة الخضراء ولا يسببوا لنا ضرراً....


خطر على بال طفلة نحيفة أنه يجب عليهم، بعيداً عن البكاء، أن يتنازلوا عن أكل الحلوى التي أعدتها الأمهات بمناسبة العام الجديد.

أضاف طفل آخر : ولن نأكل باقي العام إلا إذا  حدثت المعجزة.

وفجأة سقط ثلج كثير وأصبح كل شيء مغطى بالثلج في الحال.


منع تساقط الثلوج مرور جيوش الدولة الخضراء ولكن كان يخشى سكان الدولة الزرقاء أن يموتوا من الجوع، سينفذ الحطب والغذاء بسرعة لأن العربات لا يمكن أن تمشي على الطرق، قرر شاب شجاع أن يذهب إلى الطريق وعاد بعد ذلك وهو في غاية الفرحة :

إن الثلج جاف جدا ولن يكلفنا شيئا شق طريق فيه. لقد نجونا لن تجرؤ جيوش الدولة الخضراء على غزونا.


استمر الثلج على هذه الحال طوال الشتاء والربيع والصيف وبهذا لم يكن سكان الدولة الزرقاء يخشون أي شيء لأنهم في أمان. وعند وصول شتاء جديد، بدأ الثلج يذوب ويختفي. وعلموا حينها أن قائد جيوش الدولة الخضراء قد مات وأن خليفته قرّر عدم خوض الحرب.


اجتمع الأطفال مرة أخرى في مخزن الغلال واحتفلوا بهذه المناسبة وهم يغنون ويرقصون.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -