كتب | مقالات لـ ميشيل دي مونتاني

 

كتب | مقالات لـ ميشيل دي مونتاني


كتب | مقالات لـ ميشيل دي مونتاني 


صدر حديثًا عن منشورات دار التنوير      

مقالات لـ ميشيل دي مونتاني 

ترجمة: جلال الدين سعيد 

 


يفتتح مونتاني كتابه برسالة إلى القارئ تعبّر عن هدفه من كتابة هذه المقالات: 

"أقدم لك هذا الكتاب بنية صادقة، حيث أنبهك منذ البداية إلى أن الغاية من إعداده هي مجرّد غاية خاصة وشخصية، فأنا لم أضعه كي أساعدك ولا طلبًا للمجد... فلو كنت أرغب في نيل حظوة الناس، لزينت نفسي بأبهى الحلل، لكني أريد، على العكس، أن يعاينوا بساطتي وسلوكي العادي، دونما تحذلق ولا زيف، لكوني أرغب في رسم صورة ذاتي. من خلال هذا الكتاب ستبرز عيوبي ونقائصي التي سمحت بها لنفسي في حدود احترامي للجمهور." 


ميشيل دي مونتاني هو أحد أهم أعلام عصر النهضة. ففي عام 1572 تقاعد مونتاني واستقر في عزبته بهدف الاسترخاء والقراءة والتأمل. وهناك كتب مقالاته التي استوحى مضامينها من الكتب التي قرأها ومن تجارب حياته أيضًا. 

يقول مونتاني عن مقالاته إنها: "كتاب متحد مع مؤلفه"، موضحًا بذلك قوة وسحر وجاذبية هذا العمل الذي قدم لنا واحدًا من أكثر الأسماء جاذبية في الثقافة الأوروبية. مفكر إنساني، متشكك، ملاحظ دقيق لنفسه ولمن حوله. يعكس ثيمات الوجود الكبرى من خلال طيف تجليات وعيه الذاتي. 

تظهر في كل سطر من كتاباته قيمه عن التسامح والاعتدال والاستقصاء الموضوعي، كتابات تبلغ حد أن تكون مانفيستو غير رسمي لعصر التنوير الذي هو رسوله. 



"إنه كتاب حاضر في كل زمان ومكان، هكذا قيل عنه دائمًا وعلى مدى قرون."

سارة بكويل - مؤلفة كتاب كيف تعاش الحياة.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -