قصص | رجال - زكريا تامر

 

 

قصص | رجال - زكريا تامر


قصص | رجال - زكريا تامر 

رجال - زكريا تامر 



أقسم عبد الحليم المرّ أنه سيطلّق زوجته نبيلة إذا ما تجرأت على الخروج وحدها من البيت من غير إذنه، فحرصت نبيلة بعد قسمه على الخروج من البيت كل يوم، فغضب، وأقسم أنه سيطلقها إذا ما تجرأت على المشي في الشوارع بغير ملاءة، فهجرت نبيلة ملاءتها السوداء، واستخدمتها ممسحة للبلاط، فغضب، وأقسم أنه سيطلقها إذا ما علم أنها تكلم رجلاً غيره. وعاد ظهر أحد الأيام إلى البيت عودة غير متوقعة، فوجدها في السرير تكلم رجلاً لم يره من قبل، فغضب، وأقسم أنه سيطلقها إذا ما اتضح أن ذلك الرجل الغريب هو السبب في انتفاخ بطنها، فضحكت نبيلة قائلة إن ما تطهوه من طعام دسم يسبب غازات تطير مناطيد، ولكنها بعد أشهر قليلة أنجبت بنتاً، فغضب عبد الحليم المر، وأقسم أنه سيطلق نبيلة إذا ما خطر لها ثانية أن تنجب بنتاً، ولكنه طلقها بعد أسابيع عندما ضبطها وقد نسيت أن تضع ملحاً في طعام طهته.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -