قصص | سارقو السجاد - زكريا تامر

قصص | سارقو السجاد - زكريا تامر


قصص | سارقو السجاد - زكريا تامر 

سارقو السجاد - زكريا تامر 


قبض رجال الشرطة على عصابة من اللصوص تتألف من ثلاثة أخوة، أكبرهم لا يتجاوز عمره العاشرة، وقد اعترفوا بأنهم يعتزمون سرقة ما في مسجد الحارة من سجّاد لاستخدامه في غرفهم، واتضح كذبهم عندما فتشت غرفهم، فإذا هي صغيرة ضيقة لا تكاد تتّسع لفراش واحد بينما السجاد المزمع سرقته بحجم لا يصلح إلاّ للقصور الفسيحة، وقد أخضعوا لاستجواب صارم، فاضطروا إلى الاعتراف بما كانوا ينوون فعله أيضاً: سينبشون القبور، ويقتلعون الشجر، ويلطخون حيطان البيوت البيض باللون الأسود، وينثرون القمامة على أرض الحارة، ويسرقون كل الثياب الداخلية النسائية، ويحرقون بيتهم وبيوت حارتهم بأسرها، ويتفرجون بفرح وتشف على البيوت تتهاوى أكواماً من الرماد.


ولما علم أبوهم بما كانوا يعتزمون القيام به، غضب واستنكر وتبرأ منهم، ولكنه أمام أمهم اغرورقت عيناه بالدموع متباهياً بهم.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -