قصص | دروب النار - إدواردو غاليانو

قصص | دروب النار - إدواردو غاليانو


 قصص | دروب النار - إدواردو غاليانو

ترجمة صالح علماني



في قدمٍ أقدم ما هو قديم، لم تكن للأزهار بتلات، ولم يكن في سهوب الباميا رعاة غاوتشو، وإنما ديناصورات.
بعد زمن طويل جاءت النار.

ومنذ ذلك الحين، صارت النار تنقذنا من الظلام ومن البرد. وبينما هي تكمل مهماتها الدنيوية، ترسل الدخان باتجاه السماء، نحو منزل الألوهيات.

وحسب ما رووه لي في ميتواكان، الدخان هو غذاء الآلهة.
أم أن الآلهة يدخنون؟.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -