قصص أطفال : الكلب وقطاع الطرق

 

 

قصص أطفال : الكلب وقطاع الطرق

قصص أطفال : الكلب وقطاع الطرق

الكلب وقطاع الطرق


وجد المزارع أولاف ذات يوم كلباً على وشك الموت من الجوع. أخذه إلى بيته واعتنى به وبعد فترة طويلة وجد في الكلب الذي كان يسميه "بيينايادو" أفضل صديق له. كانا يقضيان اليوم معاً وتعلّم الكلب لغة صاحبه وبدأ يفهم كلّ حركاته وإشاراته وكان المزارع أيضاً يفهم ما كان يريده الكلب.


وفي ذلك الوقت، وصلت إلى المنطقة عصابة خطيرة من اللّصوص، فكر الفلاحون في وضع جرس في كل مزرعة يدقّ عند الشعور بالخطر وذلك للدفاع عن أنفسهم.

تسلح الجميع بالعصى وكانوا يأتون لمساعدة المزرعة المعتدى عليها.


وذات ليلة، بينما كان المزارع يغط في نومه بسبب الجهد الكبير الذي بذله طوال اليوم، أحاط قطاع الطرق بالمنزل وحينها قفز الكلب إلى السقف ودق الجرس. جاء الجيران بعد سماع الجرس حاملين العصي وكسروا ضلوع اللصوص وأجبروهم على الهروب.


وابتداء من تلك اللحظة، اعتبر كل سكان المنطقة الكلب صديقهم. ولم يتلق أي كلب ضربة حجر أو عصا من الأطفال الأشقياء لأنهم فهموا الاحترام الذي يستحقه كل من يساعد الإنسان بإخلاص ووفاء.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -