قصص أطفال : جزاء الأمانة


قصص أطفال : جزاء الأمانة


قصص أطفال : جزاء الأمانة

جزاء الأمانة


كان هناك رجل فحام يعيش على ثمن الخشب الذي يحصل عليه من الغابة هو وزوجته وابنه ومع أن حياتهم كانت بئيسة، إلا أنهم كانوا سعداء. وذات يوم مرضت زوجته وأرسلت ابنها إلى القرية المجاورة لشراء دواء.

أضاع الابن الكيس الذي كان يوجد به النقود، فجلس حزيناً تحت شجرة. سمعه رجل كان يصطاد هناك وهو يبكي عند سؤاله عن السبب، أجابه الاِبن :

لقد ضيعت كيس النقود الذي كنت سأشتري به دواء لأمي المريضة.

تأثر الصياد بهذا الكلام، فأخرج من جيبه كيسا به عملات ذهبية وسأل الفتى :

هل هذا هو الكيس الذي ضاع منك؟ لقد وجدته حالا.

لا، يا سيدي. لم يكن كيسا من حرير، وكان به نقود قليلة جدا.

أخرج الصياد كيسا قديما وسأله إن كان كيسه :

نعم، هذا كيسي أشكرك يا سيدي.

أدهشت أمانة الفتى الصياد ولذلك أهداه كيس العملات الذهبية، مما جعل أسرة الفحام تعيش عيشة مريحة سنوات كثيرة.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -